5e1d4da5-4448-42b6-8114-618021f020c8 (1)

QAWALEB

OPENING: Sunday, 23 September, 2018
QAWALEB
Solo Show
Date: 23 Sep – 23 Oct, 2018
Location: Madina Arts Center, Medina, Saudi ArabiaIn celebration of the 88th Saudi National day, Madina Arts Center in collaboration with Athr is organizing a solo exhibition ‘Qawaleb’ by Medina-based artist Abdulaziz Al-Rashidi as part of the Cultural Program.

Abdulaziz Al-Rashidi is drawn to the process of calligraphers and sees the beauty in their production phase and the pursuitof perfection. His views oncalligraphers are juxtaposed between the two oxymorons, effort vs. effortless. He views the calligrapher’s resilience asan artistic effort but also appreciates the spontaneityin a calligrapher’s restless passion.

The dedication of executinga final work is what captures Al-Rashidi’s interest. The layers and imperfections that are leading to the final work is his main focus.

The artist is not interested in the final product as the calligrapher is, he is interested in the qaleb; which is the paper used for practice.  Calligraphy is a process that requires patience and during the early days, calligraphers did not have a transparentpaper to ease or speed the process of production.
The use of repetition becomes the skill and art of a calligrapher. To arch, spur, stroke, emboss and erase was the practice of a calligrapher. These sketches become a form of figurative painting to the spectator of today.

Al-Rashidi sheds light on this magnificent process and sees the allure in the process of repetition to the point of perfection. To Al-Rashidi, the qalebis an exercise that moves the calligrapher’s practice only further.

قوالب
معرض شخصي
التاريخ: ٢٣ سبتمبر – ٢٣ أكتوبر، ٢٠١٨
الموقع: مركز المدينة للفنون المعاصرة، المدينة المنورة، السعودية
إحتفالاً باليوم الوطني ال ٨٨ للملكة العربية السعودية، ينظم مركز المدينة للفنون المعاصرة بالتعاون مع أثر معرض فردي للفنان عبدالعزيز الرشيدي تحت عنوان “قوالب” كجزء من فعاليات برنامج المدينة الثقافي برعاية الهيئة العامة لتطوير منطقة المدينة المنورة.

يسلط عبد العزيز الرشيدي الضوء في هذا المعرض على التجارب التي يمر بها الخطاطين في مرحلة إنتاج الأعمال والطرق المتعددة في سعيهم إلى الكمال.  ينظر عبد العزيز من خلال هذه الأعمال إلى مرونة الخطاط في المجهود الفني ويحث الجمهور على تقدير عفوية الخطاط. 

التفاني والجهد المبذول في تنفيذ العمل النهائي هو ما يلفت اهتمام الفنان;لذلك يسلط عبد العزيز الضوء على جمال الأخطاء والعيوب التي يمر بها الخطاط حتى يقوم بالإخراج النهائي للعمل.

المنتج النهائي ليس محط اهتمام الرشيدي، على عكس القالب الذي يعتبر الورقة المستخدمة في الممارسة، فيها الأفكار التي تساعده في الوصول إلى الشكل المراد في المرحلة الأخيرة. الخط هو عملية تتطلب الصبر، ولم يكن للخطاطين القدامى الأدوات الحديثة لتسهيل عملية الإنتاج أو تسريعها، كان التكرار والمحو هو ممارسة الخطاط. فبذلك تصبح هذه الرسومات في طرحها شكلاً من أشكال التصوير الرمزي أمام المتلقي اليوم.

 يلقي الفنان الضوء على هذه العملية الرائعة ويرى الجمال في عملية التكرار إلى حد الكمال. بالنسبة إلى عبد العزيز، فإن القالب هو تمرين يحرك الخطاط إلى ما هو أبعد من ذلك.

WRITE A COMMENT

Name Email *

Website

Comment